{الموقع الرسمي للجيش الحر .. تم إفتتاحه بمباركة العقيد رياض الأسعد 2011}
تكبير

   
 
العودة   الجيش السوري الحر Free Syrian Army‏ > المنتديات العامة - Forums > نسائم إيمانية - Islamic Forum
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-23-2012, 02:19 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
::جندي مميز::
منتدى الجيش السوري الحر منتدى الجيش السوري الحر منتدى الجيش السوري الحر
 
إحصائية العضو







ابوصالح الزهراني غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر AIM إلى ابوصالح الزهراني

الشام عصمة من الفتن في آخر الزمان‏

فضل الشام في الحديث النبوي‏

نالت بلادُ الشام من بين سائر البلدان الحظَّ الأوفر من ذلك العزّ والخير وتلك الرحمة، فقد أخرجَ ابنُ عساكر(4) عنِ ابنِ عُمَر رضي الله عنهما مرفوعاً: «الخيْرُ عشرةُ أَعشار، تسعَةٌ بالشامِ وواحدٌ في سائِرِ البُلْدانِ» وأَخرَجه الطبراني والحاكم وصحَّحه(5) عنِ ابنِ مسعودٍ رضي الله عنه موقوفاً، وفيه زيادة: «والذي نفسُ ابنِ مسعودٍ بيدِهِ ليوشكنَّ أَنْ يكونَ أحبّ شيءٍ على ظهرِ الأَرضِ إلى أحدِكُم أنْ تكونَ لهُ أحمرةٌ تنقلُ أهلَه إلى الشامِ» .‏

ولقد بيَّنَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم بأنَّ: «الشَّام صفوةُ اللهِ منْ بلادِهِ إِليْها يَجْتبي صَفْوتَه مِنْ عِبادِهِ، فَمَنْ خرَجَ مِنَ الشَّامِ إِلى غيرِها فبِسخْطَةٍ، ومَنْ دخَلَها مِنْ غيرِها فَبِرَحمَةٍ»(6).‏

وإِذا كانت الشام هي الصَّفوة فإِنَّ دمشقَ هي صفوة الصَّفوةِ من بين مدائن الشَّام، وذلك بإِخبار من لا ينطق عن الهوى (إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوْحَى( [النجم: 4] إِذ يقول صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ فُسْطَاطَ الْمُسْلِمِينَ يَوْمَ الْمَلْحَمَةِ بِالْغُوطَةِ إِلَى جَانِبِ مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا دِمَشْقُ مِنْ خَيْرِ مَدَائِنِ الشَّامِ» وفي رواية الحاكم: «خير منازِلِ المُسْلمين»(7). قال العلقمي: هذا الحديث يدل على فضيلة دمشق وعلى فضيلة سكانها في آخر الزمان، وأنَّها حصنُ من الفتن(8).‏

وقد أَخبرَ صلى الله عليه وسلم أَنَّ النَّاس يفزعون في الفتن: «إِلى مديْنَةٍ يُقالُ لهَا دمَشق، مِنْ خَيْرِ مُدُنِ الشَّامِ فتَحصنهم مِنْ عدوِّهم»(9).‏

وقد فسَّر عددٌ من السَّلف قول الله تعالى: (وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا( [الأعراف:137] بأَنها أرْض الشَّام(10).‏

قلت: يشهد لهذا التفسير نص كتاب الله تعالى، من ذلك:‏

قوله تبارك وتعالى: (سُبْحَانََ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ( [الإسراء: 1] فإنَّ المسجدَ الأقصى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ الذي بارك الله حوله هو من أرض الشام.‏

وقوله تعالى: (وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ( [الأنبياء: 71] فالأَرضُ التي باركها الله والتي نُجي إِليها إبراهيم ولوط عليهما السلام، هي أرْض الشَّام بلا خِلاف بين المفسرين(11).‏

يقولُ محمَّد بنُ عمرَ بنِ يزيدَ الصَّاغَانيُّ: إِنِّي لأَجِدُ ترْداد الشَّام في الكُتبِ، حتَّى كأَنَّه ليس لله تعالى بشيءٍٍ حاجة إِلا بالشامِ(12).‏

الإيمان بالشام‏

هذا الخيرُ وتلك البركةُ ما هي في حقيقة الأَمر إِلا ثمرة من ثمرات علمِ الكِتاب الذي جعلَه اللهُ سبحانه وتعالى مستقرًّا في الشَّام، فقد جاء في الحديثِ الصحيحِ المشهور عنِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّه قال: «بَيْنَا أَنَا فِي مَنَامِي أَتَتْنِي المَلائِكَةُ فَحَمَلَتْ عَمُودَ الكِتَابِ مِنْ تَحْتِ وِسَادَتِي فَعَمَدَتْ بِهِ إِلَى الشَّامِ، أَلا فَالإِيمَانُ حَيْثُ تَقَعُ الْفِتَنُ بِالشَّامِ» وفي روايةٍ: «بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ إِذْ رَأَيْتُ عَمُودَ الْكِتَابِ احْتُمِلَ مِنْ تَحْتِ رَأْسِي فَظَنَنْتُ أَنَّهُ مَذْهُوبٌ بِهِ فَأَتْبَعْتُهُ بَصَرِي فَعُمِدَ بِهِ إِلَى الشَّامِ، أَلا وَإِنَّ الإِيمَانَ حِينَ تَقَعُ الْفِتَنُ بِالشَّامِ» وفي أخرى: أَنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال: «رأَيْتُ ليلةَ أُسْريَ بي عمُوداً أَبْيَضَ كأَنَّه لؤْلؤة تحمِلُه الملائكةُ، قَلْتُ: ما تَحْمِلونَ؟ فقَالُوا: عَمودَ الإِسلامِ، أُمِرْنا أَنْ نضَعَه بالشَّامِ، وبَيْنا أَنا نائمٌ رأَيْتُ عمودَ الكِتابِ اختُلِسَ مِنْ تحتِ وسادَتي فَظنَنْتُ أَنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ تخلَّى عنْ أَهلِ الأَرْضِ، فأَتْبَعْتُه بَصَري فإِذا هو نورٌ ساطعٌ بينَ يديَ حتى وُضِعَ بالشَّامِ»(13).‏

وقد رُوي هذا الحديثُ عن عددٍ من الصَّحابة، منهم:‏

1 - أبو الدرداء: روى حديثه الإمام أحمد، والطبراني، وأبو نعيم، وابن عساكر(14).‏

2 - عَمرو بنُ العاص: :وحديثه عند أحمد، والطبراني(15).‏

3 - عبدُ الله بنُ عَمرو بن العاص: وأخرج حديثه الطبراني، والحاكم، وأبو نعيم، وتمام الرازي، والحارث بن أبي أسامة (16).‏

4 - أبو أمامة الباهليُّ : روى حديثه الطبراني، وابن عساكر(17).‏

5 - عبدُ الله بنُ حَوالَة الأزديُّ: روى حديثه الطبراني، وابن عساكر أيضًا(18).‏

6 - عمر بنُ الخطَّاب : روى حديثه ابنُ عساكر (19).‏

7 - عبدُ الله بنُ عُمر بن الخطاب : روى حديثه ابنُ عساكر (20).‏

8 - عُبيدُ الله بنُ عُمر بنِ الخطَّاب روى حديثه ابن أبي عاصم(21).‏

9 - عائشةُ الصِّدِّيقة : روى حديثها ابنُ عساكر(22). رضي الله عنهم جميعًا.‏

أقول: بناءً على ما تقدم فإنَّ شهرة هذا الحديث وتعدد طرقه ومخارجه، وكثرة رواته قد تصل به إلى حدِّ التواترِ وفق ما اعتمده ومشى عليه من صنَّف في الحديث المتواتر، عدّوا في كتبهم من الأحاديث المتواترة أَحاديث أقل من هذا الحديث شهرة وتخريجاً وتصحيحاً(23).‏

وأَخرجَ الحاكمُ(24) عنِ ابنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما قالَ: «يأْتِي علَى النَّاسِ زمانٌ لا يَبْقى فيهِ مؤمنٌ إِلا لَحِقَ بالشَّامِ».‏

الشام عصمة من الفتن في آخر الزمان‏

أَقول: لعلَّ عمود الكتاب الذي أَشار النبيُّ صلى الله عليه وسلم أَنَّه عُمدَ به إِلى الشام يتمثَّل بتلك الكوكبة العظيمة من الصَّحابةِ الكرام الذين استوطنوا الشَّام حاملين نور العلم وأَمانة التبليغ، عاملين بوصيةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم وتوجيههِ حين رغَّبهم بسُكْنى الشَّام؛ فعَن عبدِ اللهِ بنِ حَوَالَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «سَيَصِيرُ الأَمْرُ إِلَى أَنْ تَكُونُوا جُنُودًا مُجَنَّدَةً، جُنْدٌ بِالشَّامِ، وَجُنْدٌ بِالْيَمَنِ، وَجُنْدٌ بِالْعِرَاقِ» قَالَ ابنُ حَوَالَةَ: خِرْ لِي يَا رَسُولَ اللهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ!! فَقَالَ: «عَلَيْكَ بِالشَّامِ، فَإِنَّهَا خِيرَةُ اللهِ مِنْ أَرْضِهِ، يَجْتَبِي إِلَيْهَا خِيرَتَهُ مِنْ عِبَادِهِ، فَأَمَّا إِنْ أَبَيْتُمْ فَعَلَيْكُمْ بِيَمَنِكُمْ وَاسْقُوا مِنْ غُدُرِكُمْ، فَإِنَّ اللهَ تَوَكَّلَ لِي بِالشَّامِ وَأَهْلِهِ»(25).‏

ومن ثمَّ فقد قال ابن حوالة رضي الله عنه: «فخَرتُم يا أَهلَ الشَّام أَنْ قذَفَ الله بالفِتَنِ عن أَيْمانِكم وعن شمائلِكُم، والذي نفسُ ابن حَوَالةَ بيَدِه ليَقْذِفَنَّكم الله بفِتْنَةٍ يُخْرِجُ منها زيَّافكُم».‏

ومعنى هذا أنَّ الفتن إِذا وقع شيءٌ منها بالشَّام كانت سبباً لتميِّيز الخبيثِ منَ الطيبِ، بفضل الله تعالى.‏

هذا وقد رَوى الحثَّّ على نزول الشام وسُكْناها عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم عدد كبير من الصحابة رضي الله عنهم، منهم:‏

1 - عبدُ الله بنُ عمرو بنِ العاص: أخرج حديثه أحمد، وأبو داود، والحاكم، وابن عساكر(26).‏

2 - عبدُ الله بنُ عُمر بنِ الخطَّاب: أخرج حديثه ابنُ أبي شَيْبة، وأحمد، والترمذيُّ، وأبو يعلى، وابنُ حِبَّان، والطبرانيُّ، والرافعي، وابنُ عساكر(27).‏

3 - بَهْزِ بنُ حَكيمٍ عن أَبيِه عَن جدِّه معاوية بنِ حَيْدة: أخرج حديثه ابنُ أبي شيبة، وأحمد في الفضائل، والترمذيُّ، والطبرانيُّ، والرُّوَيَّاني، وابنُ عساكر(28).‏

4 - أبو أُمامة الباهليُّ: أخرج حديثه البخاري في تاريخه، وأحمد، وابن عساكر(29).‏

5 - زائدة أو مزيدة بنُ حَوالَة الأزديُّ: أخرج حديثه الإمام أحمد(30).‏

6 - العِرْباضُ بنُ سارِية: أخرج حديثه الطبراني، وابن عساكر (31).‏

7 - واثلةُ بنُ الأَسْقعٍ: أخرج حديثه الطبراني، وابن عساكر(32).‏

8 - أبو الدَّرْداءِ: أخرج حديثه البزار، والطبراني(33).‏

فهؤلاء ثمانية من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الكرام روي عنهم مرفوعًا الحث على الإقامة بالشام وسكناها، ورواياتهم تدور بين الحسن والصحة، وقد روي عن غيرهم من الصحابة والتابعين أيضًا(34) أحاديث في الحث على سكنى الشام ولكن لا تخلو طرق أحاديثم من ضعف فلذلك أعرضت عن ذكرها هنا.‏

قلت: وبناء على ما تقدم فإِنَّّّ حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم على سكنى الشام قد تواتر تواتراً معنوياً. والله أعلم.‏

وقد ورد في بعضِ الرِّواياتِ تخصيصَ دمشق بالسُّكْنى، من ذلك مارواه جُبَيْر بنُ نُفَيْرٍ عن رجلٍ مِنَ الصَّحابَة، قالَ: قالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «سَتُفْتَحُ عَلَيْكُمْ الشَّامُ، فَإِذَا خُيِّرْتُمْ المَنَازِلَ فِيهَا فَعَلَيْكُمْ بِمَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا دِمَشْقُ»(35).‏

وقد أَخذَ بعضُهم من التَّرغيبِ النَّبوي بسُكنى الشَّام أنَّه من سكَن الشَّام بنِيّةِ امتثال أَمْر النبيِّ صلى الله عليه وسلم يُثاب على ذلِك، قال الشَّعْرانيُّ: أُخذ علينا العهدُ العامُّ من رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أَنْ نُرَغِّب إخواننا التجار الذين يُسافرون إلى الشامِ أنْ يجعلوا مُعظم نيَّتهم امثتالَ أمرِ الشارعِ في سُكنى الشَّامِ دون التجارةِ، فإنَّ التجارةَ حاصلةٌ تبعاً ولو لم ينووها، وذلك ليكونوا في سُكناهم الشَّامَ تحت امتثال أَمْر الشَّرْع فيثابوا على ذلك، بخلاف ما إِذا جعلوا نيَّتهم التِّجارةَ فقط، فلايحصل لهم أجرٌ عند بعضهم(36).‏

قلت: هذا استنباط لطيف، له وجه ظاهر. والله أعلم.‏

كلمات البحث في موقع الجيش السوري الحر Free Syrian Army

الثورة ، العرعور ، تنسيقيات ، مظاهرة ، كتائب ، ثورة ، سورية ، حرية ، الجيش ، السوري ، الحر ، سوريا





hgahl uwlm lk hgtjk td Nov hg.lhk‏ hgahl hgtjk







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الزمان‏, الشام, الفتن, عصمة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:45 PM

أقسام المنتدى

منتدى الجيش السوري الحر - منتدى الثورة السورية , Forum free of the Syrian army - Syrian Revolution F | منتدى الحوار العام - General Discussion | || أخبار الجيش الحر العاجلة || - Army News breaking free | عمليات الجيش الحر - Military operations free | بيانات الجيش الحر - Military data free | تشكيلات الجيش السوري الحر - Formations of the Syrian army free | يوتيوب الجيش الحر - YouTube military free | صور الجيش الحر - Army photo free | شهداء الجيش الحر + شهداء ثورة الحرية - Army Martyrs free + martyrs of the revolution of freedom | معتقلي ثورة الكرامة في سوريا - Detainees dignity revolution in Syria | منتدى الثورة السورية - Syrian Revolution Forum | ملفات الفساد - Corrupt files | نكت وتعليقات ساخرة على النظام السوري - Jokes and sarcastic comments on the Syrian regime | نصائح وارشادات توعوية للجيش الحر والأهالي - Tips and guidance awareness of the army and free the peo | اناشيد الثورة السورية - Syrian Revolution songs | نسائم إيمانية - Islamic Forum | خاص بالضباط - Special | الترحيب بالأحرار الجدد - Welcome new members | منتدى الصور العامة - View Public | منتدى الشعر والخواطر - Poetry and Discussion Forum | المنتديات العامة - Forums | الأقسام الإدارية - Boroughs | إستراحة الأحرار - Break soldiers | منتدى المشرفين | المنتديات التقنية - Technical Forums | منتدى البرامج - Applications | منتدى التصميم - + Design and Graphics | المواضيع المكررة والمخالفة | منتدى ثورة العراق - Iraq Revolution Forum | الخيمة الرمضانية | الطريق للجنة | العلوم الشرعية | الإسلام بجميع لغات العالم | قسم خاص بالمتسلقين على الثوره السوريه وفضحهم | منتدى ثورة فلسطين - Palestine Revolution Forum | منتدى اليمن- Yemen Forum |



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة للجيش الحر .. إدارة موقع الجيش السوري الحر 2011 - 2013 ©
This Forum used Arshfny Mod by islam servant